۲۶ شهریور ۱۳۹۰

يجب علی كل مسلم أن يكون مؤمناً عن اعتقاد جازم باُصول الدين

الحمدلله رب العالمين، و الصلاة و السلام علی رسوله محمد و عترته الطاهرين، و اللعنة الدائمة علی أعدائهم أجمعين، و بعد:

يجب علی كل مسلم أن يكون مؤمناً عن اعتقاد جازم باُصول الدين كما يجب أن يكون ايمانه هذا مستنداً إلی الدليل و البرهان بحسب مستواه العلمی و الفكری و أن يحرز امتثال التكاليف الموجهة إليه فی الشريعة المقدسة، و يتحقق ذلك بأحد اُمور: اليقين. الإجتهاد. التقليد. الإحتياط، و بما أن موارد اليقين فی الغالب تنحصر فی الضروريات، فلا مناص للمكلف فی إحراز الإمتثال من الأخذ بأحد الثلاثة الأخيرة:

الإجتهاد: «هو استنباط الحكم الشرعی من مداركه المقررة».

التقليد: «هو العمل علی طبق فتوی المجتهد».

عدد الزيارت :3878